لا تسقني ماء الحياة بذلة
بل فاسقني بالعزة كأس الحنظل
ماء الحياة بذلة كجهنم
وجهنم بالعزة أعظم منزل

الثلاثاء، يونيو 02، 2015

سيكتب التاريخ فى فصوله           بالضحكة المجنونة بالهلوسة 
عن أمة معصوبة مغلوبة            وظلمة تلفها معسعسة
عن حاكم مؤبد فى حكمه             شرعية الدبابة مفترسة 
وحوله عصابة تفننت               فى نهبكم لاموالكم مختلسة 
والامة العظيمة لقد طبست         خذو البلاد نظفو بالمكنسة 
قد زلزلات زلزلها                 وضيعت اموالها فما لحظ البائسة
أن حاكم لم يأتى بختياركم         لم يرتحل ان ساورت الوسوسة 
وظل فى مكانه لم يستحى        فأنه منصب بالحوسسة
سيخدم أسياده ويترك              بلاده كالخرقة المنجسة 
يسفه احلامها يهجرأقلامها              وينتشى بالبزنسة 
دستوركم ياسادتى مفصل         كما يريد الحاكم ملابسه
يزيد فى اكمامه فى طوله         يفصل فصوله مقايسة 
والانتخاب ياصديق مهزله         اترتجى الارادة المدلسة 
أأمة تزور أقدارها                وطفىء أنوارها المقدسة 
واللغة السمحاءقد تشوهت         ودينكم يقرر القساوسة 
اعلامكم تخلف ومسخة             مزق تعتيمكم ملابسة 
سؤته تكشفت للغافل               والتوتة اوراقها ميبسة 
يحاكم الضمير فى بلادكم         يحاكم الكلام والسلام والمجالسة 
أتكتفوبالوقوف هاهنا              يأمة أعلامها منكسة 
حتى الضرير لم يضل          طريقه مجاهدا وبالعصا تحسسى 
كأنكم لم تؤمنو بخالق            لم تعرفو طريقكم للمدرسة 
فاضرب على والجهه الذى     لا يستحى فأنهم كالبغلة المحلسة 

الاثنين، مارس 09، 2015

من روائع الإمام الشافعي رحمه الله
المرء يُعرف في الأنام بفعله
و خصائل المرءالكريم كأصله
أصبر على حلو الزمان و مرّه
واعلم بأن الله بالغ أمره ..
لا تستغب فتستغاب و ربّما
من قال شيئاً قيل فيه بمثله
و تجنب الفحشاء لا تنطق بها
ما دمت في جدّ الكلام و هزله
وإذا الصديق أساء عليك بجهله
فاصفح لأجل الله ليس لأجله ..
كم عالمٍ متفضل قد سبّه !!
من لا يُساوي غرزةً في نعله !!
البحر تعلو فوقه جيف الفلا ..
و الدرّ مطمورٌ بأسفل رمله ..
وأعجب لعصفور يزاحم باشقا
إلاّ لطيشته . و خفّة عقله !!
إيّاك تجني سكرًا من حنظل ..
فالشيء يرجع بالمذاق لأصله..
في الجو مكتوبٌ على صحف الهوى
من يعمل المعروف يجز بمثله

السبت، فبراير 21، 2015

عرب العقيلات بالمالكى

 بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين 
 المرحوم محمد احمد شرقاوى 
 الوفاء للاموات والجلوس ورش المياه على القبر